مقالات الحراك - المهندس هشام بن حمادو - ألمانيا

الشركة التونسية للكهربَاء والغَاز:
تهَاون، لاَمبَالاَة وفسَاد

الرسم البيَاني الذي يصاحب هذَا المقَال يبيّن أن أشهر جويلية وأوت وسبتمبر من كل عَام يرتفع إنتَاج وإستهلاَك الكهربَاء بمقدَار النصف لتبلغ قوة وقدرة الشبكة إلى مستوَى 4 ميغَا وَاط، ويبلغ الإنتَاج إلى حوَالي 2000 جيغَا وَاط سَاعة خلاَل شهر كَامل.

تتحفنَا الشركة الوطنية ببلاَغَاتهَا و إرسَاليَاتهَا التحسيسية والتي تطلب من الموَاطن ترشيد إستهلاَكه للكهربَاء ولإستعمَاله للمكيفَات.

التركيز على ترشيد إستهلاَك الموَاطن هو محَاولة لإخفَاء فشل مسؤوليها وسوء تصرّفهم في مجَابهة إرتفَاع الإحتيَاجيَات الموسمية كمَا يظهره بوضوح الرسم البيَاني المصاحب لهذَه التدوينة. إرتفَاع هذه الإحتيَاجَات لاَ يعود أسَاسَا لإستعمَال المكيفَات فقط. الشركة تجَاهلت تدفّق التونسيون بالخَارج خلاَل فصل الصيف وذروة الموسم السيَاحي وتدفقّ السيَاح على المنشآت السيَاحية. لم أسمع ولم أقرأ أي تحسيس من قبل الشركة موجّه للمنشآت السيَاحية لإستعمَالهَا المكيفَات الكهربَائية والكهربَاء بصفة عَامة.

لاَمبَالة الشركة وفسَادهَا الإدَاري والمَالي همَا أكبر عَائق لعجز هذه الشركة على تلبية حَاجيَات البلد من الطاقة. فرغم تكرّر الظاهرة حسب مَا تبيّنه الإحصائيَات، لم نر من الشركة أي توجّه إسترَاتيجي وَاضح ومعلن لمجابهة تزَايد الطلبات.

شركة فَاتهَا الزمن وتقف معرقلة لكل محَاولَات جدية للتخلص من الإعتمَاد على الوقود الأحفوري والتوجه نحو إستعمَال الطاقَات المتجدّدة من شمس و ريَاح وحرَارة بَاطنية إلخ...

خلاَل سنة 2014 تظاهر أعوَان الشركة وأضربوا على العمل للتعبير على رفضهم لمشروع قَانون يمكن الموَاطنين من إنتَاج الكهربَاء من الطاقة الشمسية وبيعه للشركة. بل هنَاك مسؤولون يدفعون لإعتمَاد الطاقة النووية كمصدر بديل للطاقة في المستقبل لإرضاء عيون لوبي صنَاعة فرنسية تعيش صعوبَات وأزمَات بعد أن قرّرت البلدَان الأوروبية وعلى رأسهَا ألمَانيَا التخلّي كليَا على الطاقة النووية والإعتمَاد الكلي مستقبلاَ على الطاقَات النظيفة.

تونس تملك ثروة رهيبة وهي الطاقات المتجدّدة على سبيل المثَال:
منزل بجنوب ألمَانيَا وبمقَاطعة بَافَاريَا إحتيَاجَاته اليومية تبلغ 3 كيلو واط سَاعة في اليوم (تشمل التنوير والتبريد والطبخ، الفرن والمطبخ يستعملاَن الَكهرباء) يملك لوحَات شمسية مسَاحتهَا لاَ تتجَاوز 20 متر مربع أنتجت منذ يومين 4.5 كيلو واط سَاعة مع العلم وأن اليوم كَان ممطرَا ومغيمَا وغَابت عنه الشمس تماما و كَانت درجة الحرَارة أقل من 17 درجة. هذه المسَاحة تنتج في الأيَام المشمسة وفي حوَالي 25 درجة حرَارة 25 كيلو واط سَاعة في اليوم أي حوَالي 8 أضعَاف مَا يحتَاجه هذَا المنزل.
عرقلة الشركة لإنتشَار إنتَاج الطاقات البديلة أليس هذَا فسَادَا و يكلف الخزينة العَامة أموَالاَ مهدورة و دعمَا مفلسَا و يثقل كَاهل الموَاطن و جيبه.

لاَ نستغرب هذَا من هذه الشركة التي ترزخ بمَاض فسَاد كبير.
... See MoreSee Less

Voir sur Facebook -

انتصار جديد لنواب المعارضة ومنهم نواب حراك تونس الارادة :

الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية القوانين قررت اليوم قبول الطعن شكلا وفي الأصل، بعدم دستورية الفصل 33 وما تبعه من تنصيص بالفصلين 11 و24 من القانون الأساسي المتعلق بالأحكام المشتركة بين الهيئات الدستورية المستقلة .. وذلك على اثر عريضة الطعن بسبب احتواء القانون الذي تم اعتماده بتصويت نواب الاغلبية على آليات لمجلس نواب الشعب تضرب استقلالية الهيئات الدستورية في العمق مثل سحب الثقة من أعضاء الهيئات ورفع الحصانة عنهم بأغلبية مطلقة من نواب المجلس...

وينضاف هذا القرار لقرارات سابقة عديدة في قبول عرائض الطعن من نواب المعارضة .. وننتظر في الأيام القادمة قبول الهيئة الطعن الذي تقدم به نوابنا ضمن نواب المعارضة في دستورية قانون هيئة مكافحة الفساد.

نوابنا سد منيع ضد القوانين اللادستورية.
... See MoreSee Less

Voir sur Facebook -

حراك تونس الإرادة - Alirada‎ a partagé la publication de ‎ابراهيم بن سعيد - Ibrahim Ben Said‎. ... See MoreSee Less

Voir sur Facebook -

حراك تونس الإرادة - Alirada‎ a partagé la publication de ‎ابراهيم بن سعيد - Ibrahim Ben Said‎. ... See MoreSee Less

Voir sur Facebook -